أرشيف

اختلفت الاقوال في تعيين المقصر الحقيقي لعدم اصلاح اجهزة الكهرباء في العراق، فمنهم من يقول ان امريكا هي المانع الحقيقي منذ سقوط الصنم، والبعض الآخر يقول ان ايران

في دورة تدريبية مع مجموعة من الطياريين العراقيين ذهبنا الى يوغسلافيا وذلك  بعد ان حصل العراق على الطائرات والمعدات الحربية الروسية، وبعد انتهاء الدورة حصل لنا الشرف بلقاء

وصلت من السفر وما ان دخلت المنزل، رأيت ورقة من دائرة الماء تدعوني الى تسديد الفاتورة. لاعنوان، ولارقم هاتف، ولا

محمد تقي الذاكري تابعت وبدقة زيارة وزير الخارجية الايراني الدکتور ضريف الى قم ولقاءاته مع المرجعية الشيعية (بعضها طبعا(!)) وتأملت فيما نقلته بعض المواقع الخبرية مثل شيعه نيوز، وهو

في صبيحة يوم السبت ١٦/٢/٢٠١٩ استقلت سيارة اجرة من منطقة الجمعية في كربلاء المقدسة قاصداً النجف الاشرف وكان السائق من مدينة الطويريج بالقرب من كربلاء المقدسة. وفي الطريق حفرة