أرشيف

نتفاجأ كل يوم ببعض الأخبار ومن دول مختلفة. هذا آخر ما فاجأنا:  مرتادي الجامع الكبير بمنطقة المرناقية في تونس، وجدوا صباح يوم الأحد أن حوالي 70 "حنفية" قد اقتلعت

لست متشائماً من التحركات السياسية التي تجري في هذه الايام. اللقاءات السياسية التي يجريها رئيس الجمهورية مع سفير الاردن و زيارة أعلى شخصية أمنية من تركيا الى العراق، ومايترتب

نحن على اعتاب المناسبة السنوية العظيمة، زيارة الاربعين التي تجلب الملايين من عشاق الحسين عليه السلام. وموضوع النظافة من أهم المواضيع اللازم الاهتمام به. فالوساخة في العراق عبارة نسمعها من

حسب الاحصائيات الرسمية في الانتخابات الاخيرة في معظم دول الشرق الاوسط، مشاركة الاقلية من الشعب في الانتخابات، بمعنى ان المشاركين في الانتخابات اقل من ثلث الواجدين للشرائط، ولم

منذ فترة ليست بالقصيرة بدأ الاعلام الغربي (و بمساعدة جهات او حكومات متطرفة) ببث شائعات هادفة الى تشويه سمعة الاسلام، عبر طرق و وسائل مختلفة، وذلك في سبيل

وصلني على الفيس ( صورة من الفيس) موضوع احببته ولا اعلم مدى صحته من سقمه ولذلك نقلته كما هو واسأل الله ان يجعل ساسة العراق من كل المذاهب

هجمات متكررة على الخضراء ومطار بغداد ومن قبله مطار اربيل والعشرات من القذائف والطائرات المسيرة قبيل وبعد الانتخابات، والعبوات الناسفة والقذائف و… الهدف المعلن وجود القوات الغربية وفي طليعتها

نشرت وكالات انباء تفاصيل اكبر حفل زواج جماعي في اليمن و في باحة جامع الصالح يوم الخميس (ديسمبر ٢/ ٢٠٢١) وكان هذا الحدث هو الأكبر في تاريخ اليمن،

الناس على دين ملوكهم. قيل: هذا النص موجود في كتب الحديث، و لكن هل الحديث منقول عن المعصوم أم إنه مثل من الأمثال؟، هذا ما لم يتضح تماماً، و